• اضغط هنا لقراءة أبحاث ومقالات حول رؤية الهلال ومواقيت الصلاة
  • اضغط هنا للاطلاع على الأرقام القياسية في رصد الهلال

مركز الفلك الدولي

أخبار فلكية

مركز الفلك الدولي يتحرى الهلال اليوم من أعلى قمة في الإمارات ومن مختلف دول العالم

مركز الفلك الدولي يتحرى الهلال اليوم من أعلى قمة في الإمارات ومن مختلف دول العالم
الأستاذة بسمة ذياب 
مقرر الأنشطة في مركز الفلك الدولي

حرصا من مركز الفلك الدولي على تحري أهلة بدايات الأشهر الهجرية، سيقوم المركز بمشيئة الله بتحري هلال شهر رمضان المبارك اليوم الجمعة 29 شعبان 1443هـ الموافق 01 نيسان/إبريل من مختلف مناطق العالم، وكذلك من أعلى قمة في دولة الإمارات وهي قمة جبل جيس الواقع في إمارة رأس الخيمة على ارتفاع يقارب الـ 1900 متر فوق مستوى سطح البحر. 

هذا وقد أسس المركز عام 1998 مشروعا متخصصا لرصد الأهلة بمسمى "المشروع الإسلامي لرصد الأهلة" يهدف إلى تكوين شبكة من المهتمين يرصدون الهلال عند بداية كل شهر هجري ويرسلون نتائجهم إلى المركز ليقوم بتدقيقها ثم نشرها على موقع المركز على شبكة الإنترنت في نفس يوم التحري، لتصبح بذلك مرجعا للمهتمين لمعرفة الدول التي تمكنت من رؤية الهلال فعلا، وإضافة إلى ذلك تحتوي صفحة كل شهر هجري على البداية الرسمية للشهر في مختلف دول العالم، ولهذا أهمية كبرى خاصة للجاليات المسلمة في الخارج نظرا لأهميته في تحديد بداية الشهر في تلك الدول. وقد أصبح موقع المركز مصدرا غنيا للباحثين في هذا المجال لاحتوائه على نتائج تحري الهلال وبدايات الأشهر الهجرية لجميع الأشهر منذ العام 1999م. ويمكن زيارة موقع المشروع على الرابط التالي: (https://www.astronomycenter.net/icop.html  ).

ويضم المشروع حاليا أكثر من 1500 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلّة وحساب التقاويم، ومن الدول التي يتواجد فيها أعضاء يرصدون الهلال ويرسلون نتائجهم بشكل دوري إلى المركز: أستراليا وإندونيسيا وماليزيا وبروناي ونيبال وسريلانكا وبنغلادش وإيران وعمان والإمارات والبحرين والسعودية والأردن وفلسطين ومصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب وموريتانيا وغانا ونيجيريا وتنزانيا وغامبيا وتركيا والبوسنة والهرسك والمجر وألمانيا وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة وأمريكا. وبالتالي يمكن للمهتمين زيارة صفحة رمضان على العنوان التالي (https://www.astronomycenter.net/icop/ram43.html ) مساء يوم التحري لمعرفة نتائج راصدي الهلال بشكل مباشر. علما بأن وسائل التحري التي يستخدمها الأعضاء متنوعة وتتباين ما بين العين المجردة والمنظار والتلسكوب والتصوير الفلكي، كل حسب اهتمامه أو رأيه الشرعي أو إمكانياته.

جميع الحقوق محفوظة © 1998-2022 مركز الفلك الدولي. لا يجوز إعادة نشر محتوى هذه الصفحة أو الإقتباس منها بدون إذن مسبق من المركز. تصميم و برمجة Web design and development company amman, jordan. Web hosting and website and identity (logo) design