• اضغط هنا للمشاركة برصد كسوف الشمس الحلقي من صحراء الإمارات
  • اضغط هنا لقراءة أبحاث ومقالات حول رؤية الهلال ومواقيت الصلاة
  • اضغط هنا للاطلاع على الأرقام القياسية في رصد الهلال

مركز الفلك الدولي

تصريحات رسمية

تعليق مركز الفلك الدولي على الحسابات الجديدة لمواقيت الصلاة لأوروبا المحسوبة من قبل المركز الإسلامي

تعليق مركز الفلك الدولي على الحسابات الجديدة لمواقيت الصلاة لأوروبا  المحسوبة من قبل المركز الإسلامي
ورد إلى مركز الفلك الدولي العديد من الاستفسارات المتعلقة بصحة حسابات مواقيت الصلاة الجديدة التي أصدرها المركز الإسلامي في آخن لمدن أوروبا المختلفة، وبعد دراسة هذه المواقيت خلص مركز الفلك الدولي إلى ما يلي: 

تكمن المشكلة في أن الحسابات القديمة التي أصدرها المركز الإسلامي في آخن تعاني من مشاكل عديدة، أهمها تغيير مواقيت صلاتي الفجر والعشاء على الرغم من وجود هذه العلامات في مواعيد مناسبة لا تستدعي تغييرها، وبعد أن تنبه المركز الإسلامي في آخن إلى هذه الحقيقية قام بإصدار حسابات جديدة، إلا أن الحسابات الجديدة لا تقل إشكالية من سابقتها، هذا إن لم تكن فيها مشاكل أكبر. فعلى الرغم من أن المركز الإسلامي في آخن ذكر أن المعتمد لحساب صلاة الفجر هو الزاوية 18 والمعتمد لحساب صلاة العشاء هو الزاوية 17، وهذا صحيح ولا إشكالية فيه، وذكر أنه عندما تستدعي الحاجة فإنه سيقوم بحساب مواقيت بديلة باستخدام طريقة ثلث الليل، ولكن بعد تفحص نتائج حساباتهم أثناء وجود العلامة وليس عند اختفائها، تبين أن الحسابات لا تتوافق مع ما ذكر، بل وقد تم استبدال مواقيت الفجر والعشاء بمواقيت أخرى بديلة على الرغم من أن المواقيت الحقيقية موجودة وتظهر في مواعيد مناسبة لا تستدعي تغييرها. 

ولبيان ذلك، نعرض تاليا مواقيت الصلاة لمدينة آخن كما هي مبينة على موقعهم مع المواقيت الصحيحة بنفس المعايير التي اعتمدها المركز الإسلامي في آخن، ومنها نجد ما يلي:
 
 





ولمزيد من التمحيص، قمنا بمقارنة مواقيت الصلاة لمدينة استكوهولم (السويد) كما تم حسبها من قبل المركز الإسلامي في آخن مع المواقيت الصحيحة، وذلك أيضا في الفترة التي توجد فيها العلامة ولا تختفي، وكانت كما يلي:







ونؤكد ثانية أن الأيام التي جرت مقارنة المواقيت لها هي أيام تظهر فيها العلامات ولا تختفي، وأن المواقيت الحقيقية موجودة وفي مواعيد مناسبة، وعلى الرغم من ذلك نجد أن الحسابات الحديثة للمركز الإسلامي في آخن لم تحسب هذه المواقيت بشكل صحيح باستخدام نفس التعريف الوارد من قبلهم، وعليه فإننا نرى أن هذه الحسابات بحاجة لمراجعة كاملة نظرا للأخطاء الشاملة وهي لا تتوافق حتى مع التعاريف التي وضعت من قبل المركز الإسلامي في آخن. 

أما بخصوص المواقيت في فترة اختفاء العلامة فهذه لم نقم بمقارنتها، حيث أن هذه الفترة اجتهادية وتحتمل العديد من الخيارات المختلفة. 
يمكن الضغط على هذا الرابط للحصول على البيان الرسمي.

جميع الحقوق محفوظة © 1998-2019 مركز الفلك الدولي. لا يجوز إعادة نشر محتوى هذه الصفحة أو الإقتباس منها بدون إذن مسبق من المركز. تصميم و برمجة Web design and development company amman, jordan. Web hosting and website and identity (logo) design