• اضغط هنا للمشاركة برصد كسوف الشمس الحلقي من صحراء الإمارات
  • اضغط هنا لقراءة أبحاث ومقالات حول رؤية الهلال ومواقيت الصلاة
  • اضغط هنا للاطلاع على الأرقام القياسية في رصد الهلال

مركز الفلك الدولي

أخبار فلكية

ظهور المذنب بان ستارز في سماء الإمارات

ظهور المذنب بان ستارز في سماء الإمارات

بمناسبة ظهور المذنب بان ستارز في سماء الإمارات، تنظم جمعية الإمارات للفلك بالتعاون مع مرصد الإمارات الفلكي المتحرك رصدا جماهيريا عاما يوم الأربعاء 13 مارس لرصد المذنب وذلك من مدينة أبوظبي في منطقة الكاسر عند سارية العالم ابتداء من موعد غروب الشمس.

هذا وقد أصبح المذنب مرئيا من نصف الكرة الشمالي ابتداء من يوم الجمعة 08 مارس، إلا أن رؤيته كانت ولا تزال صعبة بسبب موقعة القريب من الشمس، فهو يغرب بعد غروب الشمس بفترة وجيزة، إلا أن مدة بقائه بعد غروب الشمس تزداد بمرور الأيام، ولكن من جهة أخرى فإن المذنب سيصل إلى ذروة لمعانه يوم الاثنين 11 مارس، وسيبدأ لمعانه بعد ذلك بالخفوت، ولذلك يجب على الراصد الموازنة بين الانتظار حتى يبتعد عن الشمس وبين نقصان لمعانه المستمر ابتداء من يوم الاثنين، فرؤية المذنب وهو لامع ولكنه قريب جدا من الشمس أصعب من رؤيته لو كان أقل لمعانا بقليل إلا أنه أبعد عن الشمس ووهجها.

ولرؤية المذنب يجب على الراصد النظر إلى جهة الغرب بعد حوالي 30 دقيقة من غروب الشمس فوق المنطقة التي غربت عندها الشمس، وعندها سيظهر المذنب كبقعة غبشاء صغيرة لها ذيل صغير، وكلما انتظرنا حتى يخف وهج السماء بعد الغروب كانت رؤيته أفضل ولكن على الراصد ألا يتأخر كثيرا حتى لا يصبح المذنب قريبا من الأفق وبالتالي تصعب رؤيته.

ويقع المذنب الآن في مجموعة (برج) الحوت، وبسبب حركته المستمرة في السماء فإنه سينتقل إلى مجموعة  المرأة المسلسة يوم 22 مارس. وسيكون المنظر رائعا يوم الأربعاء 13 آذار/مارس، إذ سيقع الهلال على بعد 5 درجات فقط من المذنب، حيث سيكون الهلال إلى الأعلى من الهلال ومائلا نحو اليمين بعض الشيء، وبالتالي يمكن الاستعانة بالهلال لمعرفة موقع المذنب في ذلك اليوم.

بقي أن نذكر أن العامل الجوي يعتبر عاملا حاسما ومهما في النجاح برؤية المذنب، فبسبب وقوعه في وهج الشمس وبسبب غروبه السريع بعد غروب الشمس، فإن السماء يجب أن تكون صافية وخالية من الغيوم والغبار حتى تمكن رؤية المذنب، وفي جميع الأحوال فإن الرصد العام المنوي عقده يوم الأربعاء بمشيئة الله يشمل أيضا رصد الهلال ورصد كوكب المشتري أيضا، والدعوة عامة.

المهندس محمد شوكت عودة
مقرر الأنشطة في جمعية الإمارات للفلك

 


جميع الحقوق محفوظة © 1998-2019 مركز الفلك الدولي. لا يجوز إعادة نشر محتوى هذه الصفحة أو الإقتباس منها بدون إذن مسبق من المركز. تصميم و برمجة Web design and development company amman, jordan. Web hosting and website and identity (logo) design